Advertisement
Advertisement

كندا في حاجة ماسة لـ 48 ألف سائق برواتب مهمة

الهجرة إلى كندا والعمل في السياقة

Advertisement

هل تملك رخصة سياقة شاحنات نقل البضائع؟ هل لديك القدرة على السياقة لمسافات طويلة؟ إذا كنت تتوفر على كل هذا، واستطعت الوصول إلى كندا، سوف تجد نفسك أمام فرصة عمل العمر، بأجر خيالي يغير حياتك بأكملها.

فحسب تقرير نشرته وكالة “الأناضول”، كندا في حاجة ماسة لـ 48 ألف سائق برواتب مهمة ويمكن لسائقي الشاحنات في كندا الحصول على أجر سنوي يصل إلى 75 ألف دولار، لكن، ورغم الراتب المغري، تعاني البلاد من نقص شدد حاليا في من يقعدون خلف المقود لنقل البضائع لمسافات طولية، نقص بلغ 48 ألف سائق.

Advertisement

لكن لماذا هذا النقص في من يقبلون بهذه الوظيفة؟ الجواب حسب “الأناضول”، هو ظروف العمل الصعبة، لذلك تصل الأجور إلى ما بين 60 و75 ألف دولار أمريكي سنوياً، ومع ذلك، لا يقبل السائقون بهذه الوظائف.

رفض السائقين الكنديين للعمل لدى شركات نقل البضائع، دفع المقاطعة المذكورة لتنظيم دورات تدريبية لفائدة المهاجرين، وقال مسؤول البرنامج، روبرت تريتيس، في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن “البرنامج نجح في الفترة من 2015 إلى 2017، في توظيف 390 سائقا من بريطانيا وبولندا وبلغاريا وأوكرانيا وجنوب إفريقيا في الولاية”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن مهنة قيادة الشاحنات غير مغرية لكثيرين؛ إذ يعمل السائقون عادة 10 أو 12 يوما بشكل متواصل، ثم يحصلون على إجازة لثلاثة أو أربعة أيام، وبالطبع لا يرغب معظم الناس في البقاء بعيدين عن منازلهم لفترة طويلة كتلك.

من جهته، أشار أل وايتاكر، الذي يمتلك شركة نقل في مقاطعة نيو برونزويك، إلى أهمية وظيفة سائقي الشاحنات؛ إذ إن جميع البضائع في أنحاء البلاد تنقل على متن الشاحنات.

Advertisement

ولفت إلى أن شركته تعاني بشكل دائم للعثور على سائقين للشاحنات، ويبلغ عمر أفضل سائق لديها حاليا 74 عاما.

وقال مؤسس مراكز تدريب النقل الكندية، جون بيودري، إن مهنة قيادة الشاحنات تكون جذابة في البداية للشباب غير المتزوجين؛ إذ يجدونها فرصة لكسب مبلغ جيد من المال والتجول في أنحاء البلاد، لكنها تفقد جاذبيتها بعد ذلك للأشخاص الذين تصبح لديهم أسر.

المصدر: الأناضول بتصرف

Advertisement

تعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.